Translate

تبويبات

الجمعة، 5 أبريل، 2013

لن تبتعد وتنساه

  • لن تبتعدَ وتنساه

     كابَر ..
     وتظاهرَ بأنه سعيد
    ومع أنه شعر بالألَمِ
    أصرَّ على السيرَ بعَرَجِه
    ومع أن لـُعبتَهُ كانت حمقاء ..
    .. حمقاءَ للغايه
    إستمرَّ يرتدي ذلك المعطَفَ التافه
    واستمرَّ يلُفّ ُ نفسهُ به أكثرَ وأكثر
    حتى بلَّغَهُ الُّـُلبْ
    وحتى تناهى جموحُهُ الى العصيان
    بَل وبَغَى .....
    لكن ..
     حين شعرَ بالبردِ يتخلّـَلُ أَضلاعَهُ ليحرِقَهَا
    .. حين وجَدَ بأَنَّ الدَّاءَ سيمتَصّ ُ نُخاعَ العظمِ عنده
    تحرَّكْ ..
    تحرَّكَ قليلاً
    .. الهَواءُ في رئتِه
    ونَفَخَ نفخَة َ دفءٍ خجوله
    .........
    .....
    قرَّرَ أَن يتحرَّك 
    وحطـَّمَ القليل..
    ومن ثقب السقف .. حيث النور تسلـَّل 
    نظَرَ بوَجَلٍ واستحياء
    ....
    وتوسَّل أن تمتَدَّ إليهِ لتُساعِدَهُ
    مع كلِّ ما فَعلَهُ في ساحتِها
    توسَّلَ .. وانحنى
    ثُم ركَعْ ... بل وسجدْ
    كان آملاً..
    فقط لأنه كان واثقا بأنها دوماً كانت قريبه
    وبأنها لم ولن تنساه

    ......
    فهل ستبتعدُ وتترُكَ قِطَعَ الجَّليدِ تُثْقِلُ كاهِلَهُ ..
    أليسَ أملَهُ الصَّادِقَ بها 
    كافٍ..
    .. بأن يجعلَها..
     تُعيدُ الدِّفءَ إليه

    بقلم : Heeka

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق